في عيدكم ياحماة الديار عليكم ألف سلام : بقلم : الرفيق سائد عبد العال رئيس حركة فلسطين حرة ” بالتكليف ” قائد الجناح العسكري

#وكالة_إيران_اليوم_الإخبارية

– إخوتي .. أبنائي .. رفاقي ..

أبطال الجيش العربي السوري سياج الوطن ..

سلام على جاعلين الحتوف … جسراً فقل لرفاقنا أن يعبروا

سلام على نبعة الصامدين … تعاصت على معول الكاسر

حماة الديار .. لكم تنحني الرؤوس والهامات

لقد أعدتم لنا كرامتنا .. أعدتم لنا هويتنا ..

وكنتم في الحرب رجال الكفاح .. وشعلة الجراح ..

سبع عقود ومازال جيشنا المغوار صاحب العزيمة والإصرار ..

لا الحروف قادرة .. و لا الكلمات معبرة  ..

بل الأشعار عاجزة أمام بطولاتكم المشرفة ..

بطولاتكم التي أنارت الدروب وأحييت القلوب ..

فازدان ياسمين دمشق وازداد تألقاً وبياضاً وارتفعت قمة قاسيون شموخاً و كبرياءً ..

في عيدكم ألف سلام للأبطال الأسود .. للميامين الذين وفوا بالعهود ..

في عيدكم ألف سلام لمن أضاءت الدنيا عزاً وكرامة ..

بسواعدهم و جهدهم وصمودهم في خنادق المقاومة أمام الإرهاب وجندوه ومواليه ..

بفضل إيمانكم بوطنكم وانتمائكم إليه استطعتم دحر هذا الإرهاب المدعوم من أقوى الدول ..

وما زلتم تخطون النصر تلو النصر بأحرف من نور ..

سيخلدها الزمان عقود شرف وقلائد كرامة  في جبين الإنسانية ..

و ألف سلام لأولئك الذين امتزجت دماؤهم و جثامينهم الطاهرة ..

بتراب هذا الوطن فاخضرت الأرض واهتزت وربت ..

وألف ألف سلام للأمهات الصابرات المحتسبات اللواتي قدمن فلذات أكبادهن على مذبح الوطن محبةً وعشقاً وشغفاً به من أجل كرامة هذا الوطن وكبرياء هذا الوطن .. فكنّ بحق مدرسة في التضحية والبذل والعطاء ..

وألف سلام للجرحى الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل رفعة الوطن فكانت جراحاتهم أوسمة شرف وعز ..

دامت سورية حرّة أبية .. قائداً قيادياً .. وجيشاً عظيماً .. وشعباً صامداً ..  

ودمتم ذخراً وأبناءً بررة لمدينة الحب والسلام ..

ونحن معكم على درب النصر والتحرير ..

من مخيم اليرموك عاصمة الشتات .. يا قدس إليكِ لقادمون ..

في عيدكم يا حماة الديار عليكم ألف سلام : بقلم : الرفيق سائد عبد العال

رئيس حركة فلسطين حرة ” بالتكليف ” قائد الجناح العسكري بمناسبة عيد الجيش العربي السوري :