القائد المفدى ” الإمام الخامنئي ” تنفيذ الإتفاقيات بين ايران والعراق يصبّ في صالحهما

#وكالة_إيران_اليوم_الإخبارية

 

 

– إلتقى سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي ، اليوم ، الرئيس العراقي عبداللطيف‌ رشيد، وبحث معه آخر التطورات في المنطقة والعالم. وأكد سماحة القائد في هذا اللقاء بالقول: إن تقدّم وسعادة وإستقلال وإرتقاء مكانة العراق مهمة للغاية بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتابع سماحته مُشدّدا على أن تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وتنفيذ الإتفاقيات الموقعة بينهما يصبّ في صالحهما.

– كما إلتقى يوم السبت رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي نظيره العراقي عبد اللطيف رشيد، الذي كان قد وصل صباح السبت الى طهران تلبية لدعوة رسمية من نظيره الإيراني على رأس وفد رفيع المستوى ضم وزراء الخارجية والكهرباء والموارد المائية ومستشار الامن القومي.

 -واعلن آية الله رئيسي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي، أمس السبت في طهران، انه تم التوصل إلى تفاهم أمني بين البلدين ، معتبرا هذا التفاهم الامني يساهم كذلك في تعزيز أمن المنطقة.

– وقال آية الله رئيسي في المؤتمر الصحفي المشترك: انه اجرى محادثات جيدة مع نظيره العراقي تناولت مختلف المجالات.

– واضاف : العلاقات جيدة بين ايران والعراق في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية، وإرادة البلدين قائمة على تنمية العلاقات الثنائية. واوضح الرئيس رئيسي، العلاقات بين البلدين ليست علاقات عادية ولها جانب استراتيجي.

– واردف قائلا: يبلغ مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية أكثر من عشرة مليارات دولار، لكنها بالتأكيد يمكن أن تصل إلى مستوى أعلى، وإرادة البلدين هي زيادة حجم العلاقات الاقتصادية.

– ومضى رئيسي قائلا: إن العلاقات بين البلدين في مجال المياه والكهرباء والغاز وقضايا البنية التحتية للطاقة مستمرة بشكل يمكننا من تلبية الاحتياجات بشكل كامل باستخدام القدرات المتاحة.

واضاف الرئيس الايراني: تم التوصل إلى تفاهم أمني بين البلدين، وان ادنى انعدام للأمن في أي مكان في العراق هو انعدام للأمن في ايران، لذا فإن أمن العراق وحدوده مهم جدًا بالنسبة لنا، والتفاهم الأمني ​​للبلدين لا يساهم فقط في تعزيز أمن البلدين، وانما أيضًا لأمن المنطقة.