بعد دمشق .. ” وجوه من نور ” في جامعة حلب ” معرض فني لشهداء اليمن بريشة الرسام الفلسطيني شادي أبو القمبز “

#وكالة_إيران_اليوم_الإخبارية

 

 

 

 

 

– نظم الاتحاد العام لطلبة اليمن في جامعة حلب بالاشتراك مع الجالية اليمنية معرض بعنوان ” وجوه من نور “ لكوكبة من شهداء اليمن بريشة الرسام الفلسطيني شادي أبو القمبز .

– وشارك سعادة سفير الجمهورية اليمنية لدى الجمهورية العربية السورية ” عبدالله علي صبري “ وأمين فرع حزب البعث العربي بجامعة حلب ” الدكتور إبراهيم الحديد “ والقنصل العام الإيراني في حلب ” نواب نوري “ في افتتاح المعرض الذي يأتي بالتزامن مع احتفالات شعب اليمن بأعياد الثورة ، واحتفالات سورية بعيد النصر.

– وتقدم السفير صبري بالشكر لجامعة حلب ولقيادة حزب البعث على رعاية هذه الفعالية، وأثنى على اتحاد الطلاب وأبناء الجالية الذين نظموا المعرض، وقال إن تخليد وتمجيد الشهداء يحمل رسالة مهمة مفادها أنه لولا تضحيات الشهداء الذين ارتقوا معراج الشهادة في سبيل الله والوطن لما كنا في اليمن أو سورية نحتفل بهذه الثورات الخالدة ولا بالانتصارات المجيدة، وأضاف: إن الفعالية تمثل تجسيداً لفكرة المقاومة وتلاحم محورها ، فسورية هي من تحتضن المعرض اليمني الذي أبدع في رسم لوحاته فنان فلسطيني ، كما إن بصمة الجمهورية الإسلامية كانت حاضرة من خلال الدعم اللوجستي.

– بدوره أشاد الدكتور إبراهيم الحديد بالمعرض وبتضحيات الشعب اليمني في مواجهة العدوان الصهيوني وأدواته، مؤكداً على تضامن سورية مع اليمن وعلى وحدة الموقف في إطار محور المقاومة العربي والإسلامي.

– حضر افتتاح المعرض الذي شهد إقبالاً كبيراً في يومه الأول ، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية ” عبدالله المفلحي “ والسكرتير الأول ” محمد قاسم أبو عيسى “ والسكرتير الأول ” محمد حميد الحاضري “ ورئيس اتحاد الطلاب اليمنيين ” عبدالله الوصابي “ ومسؤول الجالية اليمنية في حلب ” عادل الحداد “ .

– يذكر أن دمشق سبق واحتضنت المعرض الذي أقيم للمرة الأولى في إبريل 2022م، بالتزامن مع الذكرى الرابعة لاستشهاد خالد الذكر الرئيس صالح الصماد .