” أبطال المقاومة الإسلامية – حركة النجباء ” يجددون العهد والولاء بذكرى استشهاد الصديقة زينب عليها السلام

# وكالة_إيران_اليوم_الإخبارية_خاص

 

 

– تنتهي حياة الإنسان بخروج الروح من الجسد مرفرفة إلى السماوات العلا ، وتنتهي ذكراه بعد أيام قلائل ، و تعود الحياة لطبيعتها مع مرور الأيام ، غير أن آل البيت رضوان الله عليهم لم يكونوا في حياتهم إلا منارات هدى ولم يكونوا في استشهادهم وموتهم إلا أقمار الدجى .

– لذلك ذكراهم باقية خالدة على كر بيض للزمان وسود في كل زمان و كل دهر ، من سيرتهم الهداية ومن أعمالهم القدوة ومن عباراتهم حكم البيان .

– وفي هذه الأيام تمر على الأمة ذكرى أليمة موجعة في كل سطر من سطورها ، إنها ذكرى استشهاد ” الصديقة الكبرى زينب الحوراء عليها السلام “ ، السيدة العظيمة التي واجهت الظلم والظالمين ولم تخش في الله لومة لائم ، هذه الصابرة المحتسبة أمرها عند الله .

– وبهذه المناسبة الجليلة ، المقاومة الإسلامية حركة النجباء مكتب العلاقات العامة في سورية بإشراف ” سماحة السيد محمود الموسوي حفظه الله “ ، تقيم مجلسها الحسيني السنوي في حسينية الصحابي الجليل عمار بن ياسر .. هيئة المختار الثقفي ، حيث افتتح المجلس القارئ الحسيني الشيخ أكرم كرابيج مستعرضاً السيرة الذاتية والمواقف البطولية في شخصية السيدة الحوراء زينب عليها السلام ومواقفها وحكايتها الأليمة مع الدهر والمصائب المجتمعة ، كما قدًمت الحركة مشكورة وجبة طعام في نهاية المجلس تبركاَ .

– إن ” المقاومة الإسلامية – حركة النجباء “ إذ تحيي هذه المناسبة سنوياً فإنها تؤكد أن سيف المقاومة الإسلامية لن ينكسر مهما امتد الزمان وكاد الأعداء ، فهذه الصديقة الكبرى زينب الحوراء عليها السلام ذكرها باقٍ وخالد عبر الأيام ، لأن كلمة الحق هي الباقية .

– وفي تصريح لوكالة إيران اليوم الإخبارية تقدم ” سماحة السيد محمود الموسوي حفظه الله “ بالعزاء لصاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ، والمراجع العظام ، وسماحة ولي أمر المسلمين ” السيد القائد المفدى .. الإمام الخامنئي ” دام ظله الوارف ، وإلى سماحة الشيخ المجاهد أكرم الكعبي أمين عام المقاومة الإسلامية – حركة النجباء ، وإلى المؤمنين والأحرار في مشارق الأرض ومغاربها بشهادة الصديقة بطلة كربلاء زينب الكبرى عليها السلام ، مؤكداً في رسالة للعالم أجمع مفادها أن أبناء المقاومة وأبناء العالم الإسلامي والعربي الذين توحدوا تحت راية ” السيدة زينب عليها السلام “ عندما جاء كل شذاذ الآفاق من أجل هدم ذلك المقام الشريف والصرح العظيم هم أعلنوا كلمتهم لن تسبى زينب مرتين بإذن الله ما دامت المقاومة وما دام أبطالها في صفوف محور المقاومة .

– حضر المجلس الحاج أبو يوسف الكعبي مسؤول العلاقات العامة في المقاومة الإسلامية حركة النجباء ، وسماحة آبة الله السيد عبد الصاحب الموسوي ، رئيس مركز أهل البيت (ع) الثقافي وأعضاء مجلس الشعب السوري ، وسماحة السيد محمد الحجي رئيس مجلس أمناء مؤسسة العقيلة السورية ، والمواكب العراقية والمرجعيات الدينية ومدراء وأساتذة الحوزات الدينية والعلمية والمؤسسات الثقافية والاجتماعية ، ومدير عام ورئيس تحرير وكالة إيران اليوم الإخبارية وحشد كبير من الحضور والموالين لآل بيت رسول الله عليه السلام .